الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثدردشة المنتدىالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سيرة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نونة نونة
شخصية هامة
شخصية هامة


انثى
الدلو
مساهماتى : 3430
نقــاطـ التميز : : 11253
انا مسجل من : 01/04/2011
عمرى : 20

مُساهمةموضوع: سيرة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام   الجمعة أبريل 01, 2011 6:27 pm

<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%">

<TR>
<td class=hr colSpan=2></TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]









[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






لا ريب أن سيرة محمد صلى الله عليه وسلم تشكل الركيزة الأساسية لحركة التاريخ العظيم الذي يعتز به المسلمون على اختلاف لغاتهم و أقطارهم فحياته عليه الصلاة والسلام تقدم إلينا نماذج سامية للشاب المستقيم في سلوكه، الأمين مع قومه وأصحابه، كما تقدم النموذج الرائع للإسلام الداعي إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، الباذل منتهى الطاقة في سبيل إبلاغ رسالته، ولرئيس الدولة الذي يسوس الأمور بحذق وحكمة بالغة، وللزوج المثالي في حسن معاملته، وللأب في حنو عاطفته، مع تفريق دقيق بين الحقوق والواجبات لكل من الزوجة والأولاد، وللقائد الحربي الماهر والسياسي الصادق المحنك، للمسلم الجامع -في دقة وعدل- بين واجب التعبد والتبتل لربه،.



محمد عليه السلام خاتم الانبياء فلا نبي بعده وهذا مما اجمع عليه المسلمون وعرف من الدين بالضرورة قال صلى الله عليه وسلم ( مثلي ومثل الانبياء من قبلي كمثل رجل بنى بنيانا فاحسنه واجمله الا موضع لبنة من زاوية من زواياه فجعل الناس يطوفون به ويعجبون له ويقولون هلا وضعت هذه اللبنة وانا خاتم النبيين )
اما دعوته عليه الصلاة والسلام وعلاقتها بدعوات الانبياء السابقين فقائمة على اساس التاكيد والتتميم كما يدل الحديث السابق .
وبيان ذلك ان دعوة كل نبي تقوم على اساسين اثنين الاول العقيدة والثاني التشريع والاخلاق .
فاما العقيدة فلم يختلف مضمونها منذ بعثة ادم عليه السلام الى بعثة خاتم النبيين محمد عليه الصلاة والسلام .
انما هي الايمان بوحدانية الله وتنزيهه عن كل ما لا يليق به من الصفات , والايمان باليوم الاخر والحساب والجنة والنار .
فكان كل نبي يدعو قومه الى الايمان بهذه الامور وكان كل منهم ياتي مصدقا لدعوة من قبله ومبشرا ببعثة من سياتي بعده .
وهكذا فقد تلاحقت بعثتهم الى الاقوام والامم ليؤكد الجميع حقيقة واحدة امروا بتبليغها وحمل الناس على الاذعان لها , وهي الدينونة لله عزوجل وحده
وهذا ما بينه الله تعالى بقوله :
( شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذين اوحينا اليك وما وصينا به ابراهيم وموسى وعيسى ان اقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه )
بل انه لا يتصور ان تختلف دعوات الانبياء الصادقين في شان العقيدة لان امور العقيدة من نوع الاخبار , والاخبار عن شيء لا يمكن ان يختلف ما بين مخبر واخر اذا فرضنا الصدق في خبر كل منهما , فمن غير المعقول ان يبعث احد الانبياء ليبلغ الناس ان الله ثالث ثلاثة , سبحانه عما يقولون , ثم يبعث من بعده نبي اخر ليبلغهم بان الله واحد لا شريك له ويكون كل منهما صادقا فيما بلغه عن الله تعالى .




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



نسبه:

هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، و هو من ولد إسماعيل لا محالة و هذا النسب بهذه الصفة لا خلف فيه بين العلماء فهذا القدر المتفق عليه من نسبه الشريف أما ما فوق ذلك فمختلف فيه لا يعتمد عليه فى شىء غير أن مما لا خلاف فيه أن عدنان من ولد اسماعيل نبى الله ابن ابراهيم خليل الله عليهما الصلاة و السلام وأن الله إختاره من أزكى القبائل و أفضل البطون و أطهر الأصلاب فما تسلل شىء من أدران الجاهلية إلى شىء من نسبه و في ((صحيح مسلم)) من حديث واثلة بن الأسقع أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : (( إن الله اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل ، و اصطفى من بني إسماعيل بني كنانة ، و اصطفى من بني كنانة قريشاً ، و اصطفى من قريش بني هاشم ، و اصطفاني من بني هاشم )) و روى الإمام أحمد عن المطلب بن أبي وداعة قال : قال العباس : بلغه صلى الله عليه و سلم بعض ما يقول الناس قال : صعد المنبر ، فقال (( من أنا ؟ )) قالوا : أنت رسول الله قال : (( أنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب، إن الله خلق الخلق فجعلني في خير خلقه ، و جعله فرقتين فجلعني في خير فرقة، و خلق القبائل فجعلني في خير قبيلة، و جعلهم بيوتاً فجعلني في خيرهم بيتاً، فأنا خيركم بيتاً و خيركم نفساً )) صلوات الله و سلامه عليه دائماً أبداً إلى يوم الدين

مولد رسول الله صلى الله عليه و سلم:

والده / عبد الله و كـان عبد الله أحسن أولاد عبد المطلب و أعفهم و أحبهم إليه ، و هو الذبيح ؛ و ذلك أن عبد المطلب لمـا تم أبناؤه عشرة و عرف أنهم يمنعونه أخبرهم بنذره فأطاعوه ، فقيل ‏:‏ إنه أقـرع بينهم أيهم ينـحـر ‏؟‏ فطـارت القرعــة على عـبد الله ، و كــان أحـب النـاس إليه‏ ‏فقال‏ :‏ اللهم هو أو مائة من الإبل‏ .‏ ثم أقرع بينه و بين الإبل فطارت القرعة على المائة من الإبل ، و قيل‏ : ‏إنه كتب أسماءهم في القداح ، و أعطاها قيم هبل ، فضرب القداح فخرج القدح على عبد الله، فأخذه عبد المطلب ، و أخذ الشفرة ، ثم أقبل به إلى الكعبة ليذبحه ، فمنعته قريش ، و لا سيما أخواله من بني مخزوم و أخوه أبو طالب‏ ‏ فقال عبد المطلب ‏:‏ فكيف أصنع بنذري‏؟‏ فأشاروا عليه أن يأتى عرافة فيستأمرها ، فأتاها ، فأمرت أن يضرب القداح على عبد الله و على عشر من الإبل ، فإن خرجت على عبد الله يزيد عشرًا من الإبل حتى يرضى ربه ، فإن خرجت على الإبل نحرها ، فرجع و أقرع بين عبد الله و بين عشر من الإبل ، فوقعت القرعة على عبد الله ، فلم يزل يزيد من الإبل عشرًا عشرًا و لا تقع القرعة إلا عليه إلى أن بلغت الإبل مائة فوقعت القرعة عليها ، فنحرت ثم تركت ، لا يرد عنها إنسان و لا سبع ، و كانت الدية في قريش و في العرب عشرًا من الإبل ، فجرت بعد هذه الوقعة مائة من الإبل، و أقرها الإسلام، و روى عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ‏:‏[‏ أنا ابن الذبيحين ‏]يعنى إسماعيل ، و أباه عبد الله ‏
و اختار عبد المطلب لولده عبد الله آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب ، و هي يومئذ تعد أفضل امرأة في قريش نسبًا و موضعًا، و أبوها سيد بني زهرة نسبًا و شرفًا ، فزوجه بها ، فبني بها عبد الله في مكة، و بعد قليل أرسله عبد المطلب إلى المدينة يختار لهم تمرًا، فمات بها ، و قيل ‏:‏ بل خرج تاجرًا إلى الشام ، فأقبل في عير قريش ، فنزل بالمدينة و هو مريض فتوفي بها ، و دفن في دار النابغة الجعدى ، و له إذ ذاك خمس و عشرون سنة ، و كانت وفاته قبل أن يولد رسول الله صلى الله عليه و سلم، و به يقول أكثر المؤرخين
و جميع ما خلفه عبد الله خمسة أجمال، و قطعة غنم، و جارية حبشية اسمها بركة و كنيتها أم أيمن،
و كان مولده عليه الصلاة والسلام عام الفيل أى العام الذى حاول فيه أبرهة الأشرم غزو مكه و هدم الكعبه فرده الله عن ذلك بالأية الباهرة التى وصفها القرآن فى سورة الفيل ولـد سيـد المرسلـين صلى الله عليه و سلم بشـعب بني هاشـم بمكـة يقال في صبيحـة يــوم الاثنين التاسع مـن شـهر ربيـع الأول و إن كان الأرجح الثانى عشر من شهر ربيع الأول و قد ولد يتيما فقد مات أبوه عبد الله وأمه حامل به لشهرين
ما وقع من الآيات ليلة مولده عليه الصلاة و السلام
قد روى أن إرهاصات بالبعثة وقعت عند الميلاد فسقطت أربع عشرة شرفة من إيوان كسرى ، و خمدت النار التي يعبدها المجوس ، و انهدمت الكنائس حول بحيرة ساوة بعد أن غاضت ، روى ذلك الطبرى و البيهقى و غيرهما‏ وليس له إسناد ثابت ، و لم يشهد له تاريخ تلك الأمم مع قوة دواعى التسجيل و روى محمد بن إسحاق عن حسان بن ثابت قال : ( إسناده حسن )والله إني لغلام يفعة ابن سبع سنين أو ثمان، أعقل كل ما سمعت، إذ سمعت يهوديا يصرخ بأعلى صوته على أطمة بـ ( يثرب ) : يا معشر يهود ! حتى إذا اجتمعوا إليه قالوا له : ويلك مالك؟ قال : طلع الليلة نجم أحمد الذي ولد به وروى أبو نعيم و محمد بن حيان عن أسامة بن زيد قال : قال زيد بن عمرو ابن نفيل :: قد خرج في بلدك نبي ، أو هو خارج ، قد خرج نجمه ، فارجع فصدقه واتبعه ( سنده حسن )و لما ولدته أمه أرسلت إلى جده عبد المطلب تبشره بحفيده ، فجاء مستبشرًا و دخل به الكعبة ، ودعا الله و شكر له‏ .‏ و إختار له اسم محمد و هذا الاسم لم يكن معروفًا في العرب و خَتَنَه يوم سابعه كما كان العرب يفعلون

رضاعته :

أول من أرضعته من المراضع وذلك بعد أمه صلى الله عليه و سلم بأسبوع ثُوَيْبَة مولاة أبي لهب بلبن ابن لها يقال له‏ :‏ مَسْرُوح، و كانت قد أرضعت قبله حمزة بن عبد المطلب، و أرضعت بعده أبا سلمة بن عبد الأسد المخزومي و كانت العادة عند الحاضرين من العرب أن يلتمسوا المراضع لأولادهم ابتعادًا لهم عن أمراض الحواضر؛ و لتقوى أجسامهم ، و تشتد أعصابهم ، و يتقنوا اللسان العربى في مهدهم، فالتمس عبد المطلب لرسول الله صلى الله عليه و سلم المراضع و استرضع له امرأة من بني سعد بن بكر ، و هي حليمة بنت أبي ذؤيب عبد الله بن الحارث، و زوجها الحارث ابن عبد العزى المكنى بأبي كبشة من نفس القبيلة و إخوته صلى الله عليه و سلم هناك من الرضاعة ‏:، و أنيسة بنت الحارث، و حذافة أو جذامة بنت الحارث ‏[ ‏وهي الشيماء؛ لقب غلب على اسمها‏ ]‏ و كانت تحضن رسول الله صلى الله عليه و سلم و أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب ابن عم رسول الله صلى الله عليه و سلم و كان عمه حمزة بن عبد المطلب مسترضعًا في بني سعد بن بكر ، فأرضعت أمه رسول الله صلى الله عليه و سلم يومًا و هو عند أمه حليمة ، فكان حمزة رضيع رسول الله صلى الله عليه و سلم من جهتين ، من جهة ثويبة و من جهة السعدية‏ و قد أجمع رواة السيرة أن بادية بنى سعد كانت تعانى إذ ذاك سنة مجدبة قد جف فيها الضرع و يبس الزرع فما هو الا أن صار محمد صلى الله عليه و سلم فى منزل حليمة و إستكان إلى حجرها و ثديها حتى عادت منازل حليمة من حول خبائها مرعة مخضرة فكانت أغنامها تروح منها عائدة إلى الدار شباعا ممتلئة الضرع و رأت حليمة من بركته صلى الله عليه و سلم ما قضت منه العجب ، و لنتركها تروى ذلك مفصلًا ‏:‏ قال ابن إسحاق ‏:‏ كانت حليمة تحدث ‏:‏ أنها خرجت من بلدها مع زوجها و ابن لها صغير ترضعه في نسوة من بني سعد بن بكر، تلتمس الرضعاء‏.‏ قالت ‏:‏ و ذلك في سنة شهباء لم تبق لنا شيئًا، قالت ‏:‏ فخرجت على أتان لى قمراء، و معنا شارف لنا ، و الله ما تَبِضّ ُبقطرة، و ما ننام ليلنا أجمع من صبينا الذي معنا ، من بكائه من الجوع، ما في ثديى ما يغنيه، و ما في شارفنا ما يغذيه ، و لكن كنا نرجو الغيث و الفرج ، فخرجت على أتانى تلك ، فلقد أذَمَّتْ بالركب حتى شق ذلك عليهم ، ضعفًا و عجفًا ، حتى قدمنا مكة نلتمس الرضعاء، فما منا امرأة إلا وقد عرض عليها رسول الله صلى الله عليه و سلم فتأباه، إذا قيل لها ‏:‏ إنه يتيم ، و ذلك أنا كنا نرجو المعروف من أبي الصبي، فكنا نقول ‏:‏ يتيم ‏!‏ و ما عسى أن تصنع أمه وجده ، فكنا نكرهه لذلك ، فما بقيت امرأة قدمت معي إلا أخذت رضيعًا غيرى، فلما أجمعنا الانطلاق قلت لصاحبى ‏:‏ و الله ، إنى لأكره أن أرجع من بين صواحبى و لم آخذ رضيعًا ، و الله لأذهبن إلى ذلك اليتيم فلآخذنه‏‏ قال ‏:‏ لا عليك أن تفعلى، عسى الله أن يجعل لنا فيه بركة‏ قالت ‏:‏ فذهبت إليه و أخذته و ما حملنى على أخذه إلا أنى لم أجد غيره ، قالت ‏:‏ فلما أخذته رجعت به إلى رحلى ، فلما وضعته في حجرى أقبل عليه ثدياي بما شاء من لبن ، فشرب حتى روى ، و شرب معه أخوه حتى روى ، ثم ناما ، و ما كنا ننام معه قبل ذلك ، و قام زوجي إلى شارفنا تلك ، فإذا هي حافل ، فحلب منها ما شرب و شربت معه حتى انتهينا ريا و شبعا ، فبتنا بخير ليلة ، قالت ‏:‏ يقول صاحبى حين أصبحنا ‏:‏ تعلمي و الله يا حليمة، لقد أخذت نسمة مباركة ، قالت‏ :‏ فقلت ‏:‏ و الله إنى لأرجو ذلك‏ قالت ‏:‏ ثم خرجنا و ركبت أنا أتانى ، و حملته عليها معى ، فو الله لقطعت بالركب ما لا يقدر عليه شىء من حمرهم ، حتى إن صواحبى ليقلن لى ‏:‏ يا ابنة أبي ذؤيب ، ويحك‏ !‏ أرْبِعى علينا أليست هذه أتانك التي كنت خرجت عليها ‏؟‏ فأقول لهن ‏:‏ بلى و الله ، إنها لهي هي، فيقلن ‏:‏ و الله إن لها شأنًا، قالت ‏:‏ ثم قدمنا منازلنا من بلاد بني سعد ، و ما أعلم أرضًا من أرض الله أجدب منها، فكانت غنمى تروح علىَّ حين قدمنا به معنا شباعًا لُبَّنـًا، فنحلب و نشرب ، و ما يحلب إنسان قطرة لبن ، و لا يجدها في ضرع ، حتى كان الحاضرون من قومنا يقولون لرعيانهم‏ :‏ ويلكم ، اسرحوا حيث يسرح راعى بنت أبي ذؤيب، فتروح أغنامهم جياعًا ما تبض بقطرة لبن ، و تروح غنمى شباعًا لبنًا‏ .‏ فلم نزل نتعرف من الله الزيادة والخير حتى مضت سنتاه و فصلته، و كان يشب شبابًا لا يشبه الغلمان، فلم يبلغ سنتيه حتى كان غلامًا جفرًا‏‏ قالت‏ :‏ فقدمنا به على أمه و نحن أحرص على مكثه فينا ، لما كنا نرى من بركته ، فكلمنا أمه ، و قلت لها ‏:‏ لو تركت ابني عندي حتى يغلظ فإني أخشى عليه وباء مكة، قالت‏ :‏ فلم نزل بها حتى ردته معنا‏
حادثة شق الصدر
و روى ابن إسحاق عن نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم قالوا له : يا رسول الله ! أخبرنا عن نفسك. قال : (( نعم؛ أنا دعوة أبي إبراهيم، و بشرى عيسى ، و رأت أمي حين حملت بي أنه خرج منها نور أضاء لها قصور الشام و استرضعتُ في بني سعد بن بكر فبينما أنا مع أخٍ لي خلف بيوتنا نرعى بهماً لنا إذ أتاني رجلان- عليهما ثياب بيض- بطست من ذهب مملوء ثلجاً، ثم أخذاني فشقا بطني، و استخرجا قلبي فشقّاه فاستخرجا منه علقة سوداء فطرحاها، ثم غسلا قلبي و بطني بذلك الثلج حتى أنقياه ثم قال أحدهما لصاحبه : زِنْه بعشرة من أمته فوزنني بهم فوزنتهم ثم قال : زنه بمئة من أمته فوزنني بهم فوزنتهم ثم قال : زنه بألف من أمته فوزنني بهم فوزنتهم فقال : دعه عنك فو الله لو وزنته بأمته لوزنها )) و إسناده جيد قوي
و قد روى أحمد وأبو نعيم في (( الدلائل )) عن عتبة بن عبد : أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه و سلم فقال : كيف كان أول شأنك يا رسول الله ؟
قال : (( كانت حاضنتي من بني سعد بن بكر، فانطلقت أنا و ابن لها في بهم لنا، و لم نأخذ معنا زاداً، فقلت : يا أخي ! اذهب فأتنا بزاد من عند أمنا. فانطلق أخي و مكثت عند البهم، فأقبل طائران أبيضان كأنهما نسران ، فقال أحدهما لصاحبه : أهو هو ؟ فقال : نعم فأقبلاً يبتدراني، فأخذاني فبطحاني للقفا، فشقا بطني ، ثم استخرجا قلبي فشقاه ، فاخرجا منه علقتين سوداوين، فقال أحدهما لصاحبه : ائتني بماء و ثلج، فغسلا به جوفي ثم قال : ائتني بماء برد فغسلا به قلبي ثم قال : ائتني بالسكينة فذرها في قلبي ثم قال أحدهما لصاحبه : خطه فخاطه و ختم على قلبي بخاتم النبوية فقال أحدهما : اجعله في كفة، و اجعل ألفاً من أمته في كفة فإذا أنا أنظر إلى الألف فوق أشفق أن يخر عليّ بعضهم فقال : لو أن أمته وزنت به لمال بهم ، ثم انطلقا فتركاني و فرقتُ فرقي شديداً ثم انطلقت إلى أمي فأخبرتها بالذي لقيت فأشفقت أن يكون قد لبس بي فقالت : أعيذك بالله فرحلت بعيراً لها، و حملتني على الرحل و ركبت خلفي حتى بلغنا إلى أمي فقالت : أديت أمانتي و ذمتي و حدثتها بالذي لقيتُ فلم يرُعها و قالت : إني رأيت خرج مني نور أضاءت منه قصور الشام )) وثبت في (( صحيح مسلم )) عن أنس بن مالك : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أتاه جبريل و هو يلعب مع الغلمان فأخذه فصرعه فشق عن قلبه فاستخرج القلب فاستخرج منه علقة فقال ‏:‏ هذا حظ الشيطان منك ثم غسله في طَسْت من ذهب بماء زمزم ثم لأَمَه ـ أي جمعه وضم بعضه إلى بعض ـ ثم أعاده في مكانه و جاء الغلمان يسعون إلى أمه ـ يعنى ظئره ـ فقالوا ‏:‏ إن محمدًا قد قتل، فاستقبلوه و هو مُنْتَقِعُ اللون ـ أي متغير اللون ـ قال أنس ‏:‏ و قد كنت أرى أثر ذلك المخيط في صدره‏
الى امه الحنون ‏
و خشيت عليه حليمة بعد هذه الوقعة حتى ردته إلى أمه ، فكان عند أمه إلى أن بلغ ست سنين‏ .‏ ورأت آمنة ـ وفاء لذكرى زوجها الراحل ـ أن تزور قبره بيثرب ، فخرجت من مكة قاطعة رحلة تبلغ نحو خمسمائة كيلو متر و معها ولدها اليتيم ـ محمد صلى الله عليه و سلم ـ و خادمتها أم أيمن ، و قيمها عبد المطلب ، فمكثت شهرًا ثم قفلت ، و بينما هي راجعة إذ لحقها المرض في أوائل الطريق، ثم اشتد حتى ماتت بالأبْوَاء بين مكة و المدينة‏
إلى جده العطوف
وعاد به عبد المطلب إلى مكة و كانت مشاعر الحنو في فؤاده تربو نحو حفيده اليتيم الذي أصيب بمصاب جديد نَكَأ الجروح القديمة فَرَقَّ عليه رقة لم يرقها على أحد من أولاده فكان لا يدعه لوحدته المفروضة بل يؤثره على أولاده قال ابن هشام ‏:‏ كان يوضع لعبد المطلب فراش في ظل الكعبة فكان بنوه يجلسون حول فراشه ذلك حتى يخرج إليه، لا يجلس عليه أحد من بنيه إجلالًا له فكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يأتى و هو غلام جفر حتى يجلس عليه فيأخذه أعمامه ليؤخروه عنه، فيقول عبد المطلب إذا رأي ذلك منهم ‏:‏ دعوا ابني هذا فوالله إن له لشأنًا ثم يجلس معه على فراشه و يمسح ظهره بيده و يسره ما يراه يصنع‏‏ و لثمانى سنوات و شهرين و عشرة أيام من عمره صلى الله عليه و سلم توفي جده عبد المطلب بمكة، ورأي قبل وفاته أن يعهد بكفالة حفيده إلى عمه أبي طالب شقيق أبيه إلى عمه الشفيق و نهض أبو طالب بحق ابن أخيه على أكمل وجه، و ضمه إلى ولده و قدمه عليهم و إختصه بفضل إحترام و تقدير و ظل فوق أربعين سنة يعز جانبه و يبسط عليه حمايته و يصادق و يخاصم من أجله .


صلو على رسول الله ( صلى الله عليه وسلم (

م/ لعيونكم الغالية






</TD></TR></TABLE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OKAKA
المؤسس

المؤسس


ذكر
العذراء
مساهماتى : 3759
نقــاطـ التميز : : 11984
انا مسجل من : 08/02/2011
عمرى : 21

خدمات المنتدى
مشاركة الموضوع: okaka

مُساهمةموضوع: رد: سيرة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام   السبت أبريل 02, 2011 11:30 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ألــــــــــف شكر لكم جميعـا
على ردودكم الرائعـــــــــــة
و مـــــــــــروركم الجميــــل
بـــــــــــــــــارك الله فيكم و

جزاك الله ألــــــــف خيــــر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






دع الايام تفعل ما تشاء 000 وطب نفسا اذا حكم القضاء ولا تجزع لأحداث الليالى 000 فما لحوادث الليالى بقــــــاء



[center]لوحدك حبيبي لوحدك هتفضل في قلبي لوحدك ومهما بتعمل فيا ومهما الدنيا بتخدك معاك وانت غايب عني معاك وانت زعلان مني معاك حتي وانت ظالمني ودايما معاك





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mazika-mix.123.st
نونة نونة
شخصية هامة
شخصية هامة


انثى
الدلو
مساهماتى : 3430
نقــاطـ التميز : : 11253
انا مسجل من : 01/04/2011
عمرى : 20

مُساهمةموضوع: رد: سيرة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام   السبت أبريل 02, 2011 2:30 pm

يسلموو على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النسر الجارح
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
الدلو
مساهماتى : 375
نقــاطـ التميز : : 3170
انا مسجل من : 02/04/2011
عمرى : 18

مُساهمةموضوع: رد: سيرة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام   الأحد أبريل 03, 2011 7:32 am

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نونة نونة
شخصية هامة
شخصية هامة


انثى
الدلو
مساهماتى : 3430
نقــاطـ التميز : : 11253
انا مسجل من : 01/04/2011
عمرى : 20

مُساهمةموضوع: رد: سيرة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام   الأحد أبريل 03, 2011 3:13 pm

يسلمو خيوو على المرور الحلو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
OMAR
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
مساهماتى : 449
نقــاطـ التميز : : 3118
انا مسجل من : 08/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: سيرة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام   الإثنين أبريل 04, 2011 6:59 am

مرسي [على] الموضوع تستاهل تقييم و تشجيع [على]
المجهودات الرائعة
ننتظر
منكـ المزيد |
دمت مبدعا و بـــ الله
ـــاركـ فيك
تح
ــياتي وشكري ليك
دمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نونة نونة
شخصية هامة
شخصية هامة


انثى
الدلو
مساهماتى : 3430
نقــاطـ التميز : : 11253
انا مسجل من : 01/04/2011
عمرى : 20

مُساهمةموضوع: رد: سيرة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام   الأربعاء أبريل 06, 2011 1:46 pm

يسلممووو خيو على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
퇇 ღ.¸¸.queenlove.¸¸.ღ
المديرة العامة
المديرة العامة


انثى
مساهماتى : 2579
نقــاطـ التميز : : 10886
انا مسجل من : 25/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: سيرة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام   السبت أبريل 23, 2011 10:05 pm


موضوع جميل
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نونة نونة
شخصية هامة
شخصية هامة


انثى
الدلو
مساهماتى : 3430
نقــاطـ التميز : : 11253
انا مسجل من : 01/04/2011
عمرى : 20

مُساهمةموضوع: رد: سيرة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام   الأحد أبريل 24, 2011 7:36 pm

شوكراا على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
МẬ7МỗỮĐ
شخصية هامة
شخصية هامة


ذكر
مساهماتى : 1761
نقــاطـ التميز : : 7263
انا مسجل من : 31/03/2011

خدمات المنتدى
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="http://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

مُساهمةموضوع: رد: سيرة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام   الثلاثاء مايو 24, 2011 2:19 pm

تسلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيرة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مزيكا ميكس :: قسم المنتديات العامة :: القسم العام :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: